Seamus Scanlon

 

SS

 

(Ireland-USA)

 

 

 

صوت ارتطام العجلات بالطريق الندي مثل تعويذة المانترا، قوىُ راسخ. مسًاحات المطر تزيح قطراته في إيقاع دائري بطئ في الظلام المحيط. يتساقط المطر، بطئ وراسخ، ثم يشتد انهماره فيذكرني بـ جالواي حين كنت طفلاً. تضرب رياح الأطلنطي أهداب الأعشاب البحرية المتكسرة في صخب المد والجذر. قبل أن يفتنني وئام الموت في بلفاست.

 

تواصل الرياح دفعنا من الخلف ولكننا نواصل الإبحار، وبقعة الأسفلت السوداء تنشد تحتنا. نبطئ وندلف إلى طريق قذر، نتقهقر، نتحرك للخلف والأمام في إيقاع رتيب مع الرياح. من الآن لن تسطع أضواء العربات القادمة.

 

نتوقف في الخلاء. أفتح الباب، ينظر السائق إلى الخلف ناحيتي، تستقر قطرات المطر فوق وجهي. تصيبني بالخدر أبخرة البنزين النفًاذة. يختبئ القمر خلف سديم السحب الداكن الكثيف. أفتح حقيبة السفر.

 

بالكاد تقدر ان تقف بعد طول جلوس، قابعُ لساعات، بعد برهة تستقيم. أنزعُ الشريط اللاصق عن فمك فتستنشق الهواء المنعش. تتنفس الأبخرة. تتطلع إلى. لا تتضرعُ. لا تبكي.إنك باسل.

 

أجذبك من ذراعك، أقصيك عن الطريق السريع ناحية الأرض، بعيداً عن السيارة، وعن الآخرين. مسدسك بيدي يشير إلى الأرض، أتوقفُ. أقبلُ وجنتك. أرفع سلاحي. أطلق النار عليك مرتين، أصوب في وجهك. هالات الضوء تكلل محيًاك، تسقط. يتدفق المطر ويفرق دمك. أطلق النيران في الهواء. تنخرط الخراطيش المدحورة بعيداً عني.

 

 أسير نحو السيارة وأتركك ممدداً فوق العشب الطويل الرب.

 

قصيدة للشاعر الأيرلندي سياموس سكالون

 

ترجمة عبير عبد الحافظ.

 

 
 
Translated by Abeer Abdel Hafez

 

Articles similaires

Tags

Partager